رئيس جمهورية طاجيكستان

تبادل برقيات التهانى مع نظيره الأوزبكى شوكت ميرزياييف

16:10 20.10.2017 ،مدينة دوشنبه

تبادل مؤسس السلام و الوحدة الوطنية، زعيم الشعب رئيس جمهورية طاجيكستان، إمام على رحمان و رئيس جمهورية أوزبكستان شوكت ميرزاييف ببرقيات التهانى بمناسبة الذكرى ال25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

و ما جاء فى برقية الرئيس إمام على رحمان :

من دواعي سروري أن أتوجه إليكم بخالص التهنئة بمناسبة الذكرى25 السنوية لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية طاجيكستان وجمهورية أوزبكستان.

ومما يثلج الصدر أن الذكرى السنوي ال25 تميزت عقد في طاجيكستان وأوزبكستان، عددا من الفعاليات الثنائية الهامة، بما في ذلك التجارة والمعارض الصناعية والأيام الثقافية، التي، بطبيعة الحال، كان دافعا لتوسيع المعلمات من علاقاتنا.

و بدوره قال الرئيس الأوزبكى شوكت مرزاييف، أتذكر دفء خاص لقاءاتنا الأخيرة والمناقشات الموضوعية، والنتائج التي أعطت دفعة قوية لبناء شامل للتعاون العملي بين أوزبكستان وطاجيكستان.

و اليوم تتزايد حجم التجارة بسرعة، وتتوسع التعاون في مختلف قطاعات الاقتصاد. عقدت بنجاح المعارض المتبادلة ومنتديات الأعمال التي ساهمت في تأسيس شراكات طويلة الأمد بين الشركات الرائدة ودوائر الأعمال في البلدين.

أود أن أنوه التبادلات الثقافية والإنسانية نشاطا وحيوية بكل ارتياح. و قد تلقى شعوبنا بحماس كبير أيام الثقافة جمهورية أوزبكستان وجمهورية طاجيكستان.

خاصة التفاعلات خلفية إيجابية تعطي تتطور بين المناطق الحدودية للبلدين التعاون الفعال والدعم المتبادل.

وأريد أن أؤكد أننا في أوزبكستان منفتحون على تعميق الشراكة الثنائية العملية في جميع المجالات، ونحن مستعدون لتقديم علاقاتنا الجديدة كليا .

وأنا مقتنع بأن التعاون الأوزبكي الطاجيكي سوف يستمر في التوسع بشكل مطرد وتعزيز روح معاهدة الصداقة الأبدية بين جمهورية أوزبكستان وجمهورية طاجيكستان لصالح شعوبنا ويخدم مصالح الاستقرار والأمن والتنمية المستدامة في المنطقة.

أتمنى مخلصا لك، سعادة إمام على رحمان، ، وللشعب طاجيكستان الشقيق السلام والازدهار “

facebook
twitter
 
استمرار
 
استمرار
استمرار
الصحافة والإعلام لرئاسة جمهورية طاجيكستان ، ٢٠١٦ - ٢٠٠٥
تلفون/ فاكس.: ٢٢١٢٥٢٠ (٩٩٢٣٧