رئيس جمهورية طاجيكستان

خطاب مؤسس السلام والوحدة الوطنية زعيم االشعب، رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان إلى برلمان البلاد

13:21 22.12.2017 ،مدينة دوشنبه

ألقى اليوم مؤسس السلام والوحدة الوطنية زعيم الشعب، رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان في جلسة مشتركة الرابعة لمجلسي المندوبين و النواب للمجلس الأعلى، الدعوة الخامسة خطابا أمام المجلس الأعلى في البلاد.

حضر رئيس الوزراء، وأعضاء الحكومة، وكبار المسؤولين للجهاز التنفيذى لرئيس جمهورية طاجيكستان، ورؤساء الوزارات ولجان الدولة، والادارات التابعة لرئيس وحكومة الجمهورية، والوكالات القضائية المركزية وغيرها من وكالات إنفاذ القانون، أكاديمية العلوم، ومؤسسات التعليم العالي ورؤساء المناطق والمدن والأحياء ومديري المراكز لتنفيذ المشاريع الاستثمارية من أعضاء المجلس العام لحركة الوحدة الوطنية وإحياء طاجيكستان، وممثلي عدد من الجمعيات العامة والأحزاب السياسية وأعضاء فرق إبداعية، ورؤساء الشركات والمؤسسات، البنوك والشركات الخاصة الكبيرة والنشطة، وممثلين عن السلك الدبلوماسية، و وسائل الإعلام و الشباب المبادرين.

” طاجيكستان تواصل سياسة الأبواب المفتوحة “، – قال الرئيس إمام علي رحمان مشددا على أن الأهداف الرئيسية وإتجاهات السياسة الخارجية لم تتغير. ”

وذالك يهدف حماية المصالح الوطنية في الساحة الدولية، وخلق ظروف مواتية لتنمية البلاد، وتعزيز أسس الاستقلال والسيادة الوطنية لطاجيكستان.”

تدعم طاجيكستان العلاقات الودية والتعاون الشامل متبادل المنفعة مع جميع الدول على أساس الاحترام المتبادل والمساواة.

وتراعي الميزانية العامة أهدافها الاجتماعية، وتتعهد الحكومة باستمرار باتخاذ تدابير لتحسين مستوى معيشة السكان. وخلال السنوات الخمس الماضية، ارتفع تمويل الميزانية العامة لقطاع التعليم والرعاية الصحية بمقدار 2.3 و 2.1 مرة على التوالي وبنسبة 16٪ و 25٪ في عام 2017 مقارنة بعام 2016. وقد ذكر اليوم رئيس جمهورية طاجيكستان، فخامة إمام علي رحمان في خطابه أمام برلمان البلاد.

وعلى وجه الخصوص، أشار رئيس الدولة إلى أنه “نظرا لتنمية اقتصادنا والموارد المالية الحالية، سننفذ المرحلة التالية من زيادة الرواتب لموظفي الوكالات الممولة من الميزانية ابتداء من 1 سبتمبر 2018”.

“وهكذا سنزيد رواتب الموظفين في قطاعات والتعليم والعلوم والثقافة والرياضة ومؤسسات الرعاية الصحية ووكالات الحماية الاجتماعية وغيرها من المنظمات الممولة من الميزانية بنسبة 15 في المائة، ورواتب الموظفين في وكالات إنفاذ القانون و ضباط الجيش بنسبة 10٪ “،: أضاف رئيس البلاد.

ونعتقد أن التنفيذ المستمر للدبلوماسية المائية هو الوسيلة الواقعية لحل التحديات في هذا المجال، وسنواصل الاضطلاع بهذا الدور القيادي في غضون العقد المقبل أيضا. وستبدأ مبادرتنا العالمية الجديدة “العقد الدولي للعمل”، الماء من أجل التنمية المستدامة، 2018-2028 “رسميا في 22 مارس 2018 على هامش الاحتفال باليوم الدولي للمياه والنوروز. وسيجري تنظيم مناسبات مختلفة في إطار هذه المبادرة في مختلف بلدان العالم، بما في ذلك طاجيكستان: قال إماملي رحمان في خطابه أمام برلمان البلاد.

وأشار رئيس الدولة إلى أن طاجيكستان، خلال استقلالها، قد حددت التعاون الإقليمي الأوسع كأداة لحل القضايا الاقتصادية والتجارية والاجتماعية والبيئية والأمنية فضلا عن السلام والاستقرار في آسيا الوسطى، وهي ملتزمة بتعزيز العلاقات بين الشعوب في المنطقة على أساس الصداقة والثقة.

“إن الأهداف والغايات المشتركة لبلداننا تتطلب تهيئة بيئة مواتية لحرية مرور الناس وتسليم السلع والاستثمارات والموارد العاملة على نحو سلس في المنطقة. وباعتمادنا على هذه الطريقة، يمكننا أن نعزز تعاوننا الأمني ​​أيضا وأن نواجه معا التهديدات والتحديات العالمية الراهنة في المنطقة وأن نقاومها. ونعتقد ان التكامل الاقليمى الخلاقى سيكون مفيدا لجميع الدول فى اسيا الوسطى “.

وقال فخامته : ان تعزيز وتوسيع العلاقات مع الدول الاعضاء فى رابطة الدول المستقلة له اهمية استراتيجية خاصة فى السياسة الخارجية لطاجيكستان. وستترأس طاجيكستان في رابطة الدول المستقلة في عام 2018. وسيكون اجتماع رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في هذه المنظمة الذي سيعقد في طاجيكستان في العام المقبل من بين أهم الأحداث التي تحدث داخل رئاستنا.

facebook
twitter
 
استمرار
 
استمرار
استمرار
الصحافة والإعلام لرئاسة جمهورية طاجيكستان ، ٢٠١٦ - ٢٠٠٥
تلفون/ فاكس.: ٢٢١٢٥٢٠ (٩٩٢٣٧